عودة المرابطتين خويص والحلواني من أمسية “في رحابه” في الأردن

الإثنين 06/07/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

ساهر غزاوي –كيوبرس

عادت المرابطتين في المسجد الأقصى خديجة خويص وهنادي الحلواني أمس الاحد من الأردن، بعد مشاركتهما في أمسية رمضانية تحت عنوان “في رحابة” بدعوة من لجنة القدس واتحاد الطلبة في الجامعة الأردنية.

وكانت خويص والحلواني استضيفتا مساء الخميس (2/7) في ندوة حوارية في ملعب الجامعة الأردنية في عمان بمشاركة الألاف، إضافة الى مشاركتهما يوم الجمعة في برنامج إذاعي على الهواء مباشرة مدة ساعتين، تمحورت حول هموم وقضايا المسجد الأقصى، فيما أدار الحوارين أحمد الأسد المذيع في راديو الحياة إف إم.

وقالت خديجة خويص: “أوصلنا رسالة المسجد الأقصى والمخاطر المحدقة به من اقتحامات يومية وما يصاحبها من انتهاكات، وفي المقابل دور المرابطين والمرابطات في الذود عن حمى المسجد، وواجب الأمة وخاصة الشباب تجاه الأقصى، من دور معرفي وتوعوي واعلامي ودعم معنوي ومادي.

بينما قالت هنادي الحلواني: “لامسنا أن القدس والمسجد الأقصى يعيشان في قلوب الشعب الأردني المسلم واهتمامهم ومتابعتهم اليومية لمجرى الأحداث وتطوراتها ووعيهم الكبير للأخطار المحدقة بالمسجد الأقصى وأحوال المرابطين والمبعدين”.

وأعربت المرابطتين الحلواني وخويص عن امتنانهن للاستقبال الذي حظيتا به عند دخولهن ملعب الجامعة الأردنية، حيث هتف الالاف من الجمهور عل المدرجات بالتكبير والتهليل والهتاف، ترحيبا بهن، كما أثنيتا على حفاوة الاستقبال في مكاتب إذاعة الحياة من قبل طاقم الإذاعة ومديرها.