فيديو: الاحتلال يقمع اعتصاما للصحفيين ويعتدى على النساء في الأقصى

الأحد 20/09/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

ريم الهندي – كيوبرس

خلال وقفة احتجاجية نظمها الصحافيون في المسجد الأقصى، اليوم الاحد، رفضا لاعتداءات قوات الاحتلال المتصاعدة بحقهم؛ اعتدت قوات الاحتلال على الصحافيين والمبعدات عن المسجد الأقصى في البلدة القديمة في القدس المحتلة.

واحتشد نحو 40 صحفيا عند باب القطانين  – أحد أبواب المسجد الأقصى -، صباحا، واعتصموا حاملين معداتهم الصحافية رفضا لاعتداءات قوات الاحتلال عليهم، قبل أن تحضر إلى الموقع أعداد كبيرة من قوات الاحتلال الخاصة لقمع المعتصمين.

ووقعت مناوشات بين القوات الخاصة من جهة، والصحفيين والمرابطين من جهة اخرى، كما اعتدى جنود الاحتلال على المرابطات بالضرب وابعدوهن عن المنطقة بالقوة، في حين انتقل الصحفيون من الاعتصام إلى عملهم في تغطية الاعتداءات الجديدة عليهم والمصلين.

وتحدث المحامي حسام عابد عن انتهاكات قوات الاحتلال بحق الصحفيين، مبينا، أن هذه الانتهاكات بدأت بالمخالفات والمضايقات والتهديدات خلال ممارستهم لعملهم بتغطية الاحداث في المدينة، ثم تصاعدت لتصل حد الاستهداف المباشر مع بدء المواجهات داخل المسجد الأقصى الأسبوع المنصرم.

وأضاف عابد، أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب المبرح على صحفيين، كما أطلقت قنابل الصوت على أخرين بشكل مباشر، ما ادى لإصابة العديد من الصحفيين والصحفيات، موضحا، أن قوات الاحتلال اعتقلت ايضا عددا من الصحفيين خلال مزاولتهم المهنة في المسجد الأقصى ومحيطه.

وخلال حديثه أشار عابد إلى قوات الاحتلال موضحا العقوبات التي سيتعرضون لها بسبب اعتداءاتهم على الصحفيين وانتهاكاتهم لحرية العمل الصحافي، فيما قام عناصر من جنود الاحتلال بتصويره خلال حديثه وصادروا بطاقة الهوية الشخصية الخاصة به.

واستدعى الاحتلال قوات كبيرة إلى البلدة القديمة لقمع المحتجين والمعتصمين، في حين تعالت هتافات المبعدات عن المسجد الأقصى رفضا للإجراءات القمعية هناك.