فيديو: محاولات لأداء طقوس تلمودية داخل الأقصى واعتداء على متضامنات تركيات

الأحد 06/09/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة

منى القواسمي

حاول مستوطن وسائحة يهودية صباح اليوم الأحد أداء طقوس تلمودية في باحات المسجد الأقصى المبارك، إلا أن يقظة حراس المسجد حالت دون ذلك.

وأفاد شهود عيان أن مستوطنا حاول أداء طقوس تلمودية بالقرب من سبيل قايتباي في الأقصى، إلا أن الحراس منعوه من ذلك وتم إخراجه من المسجد من قبل قوات الاحتلال، كما حاولت سائحة أجنبية ” تتحدث اللغة العبرية ” أداء طقوس مماثلة بالقرب من البائكة الجنوبية في الأقصى، فشاهدها الحراس وأبلغوا قوات الاحتلال، التي أخرجتها على الفور خشية توتر الأجواء.

وانتشر في ساحات المسجد الأقصى نحو 25 عنصرا من الوحدات الخاصة، ورافقت المستوطنين في مسارهم الذي بدء من باب المغاربة حتى باب السلسلة، وما زالت عناصر الاحتلال المتواجدة على بوابات الأقصى تحتجز هويات النساء والشبان، وعدد من كبار السن لدى دخولهم المسجد الأقصى.

وكان 43 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى صباح اليوم الأحد من باب المغاربة تحت حراسة أمنية مشددة، فيما اقتحم المسجد اثنين من عناصر المخابرات الاسرائيلية. وقوبلت اقتحامات الأقصى بتكبيرات وشعارات مناصرة له من قبل المصلين والمرابطين فيه الذين تمكنوا من تخطي عراقيل الاحتلال.

وتواصل قوات الاحتلال المتواجدة على بوابات المسجد الأقصى منع الطالبات من الوصول لمدرستهن الثانوية الشرعية للبنات من كافة البوابات ما عدا باب السلسلة، وتمنع الطالبتان إسراء وبراء غزاوي من الدخول للمدرسة إلا بعد ان تأتي معلمة لأخذهن وإيصالهن للمدرسة، علما أنهن اعتقلن قبل نحو أسبوع وصدر بحقهن قرار بمنعهن من دخول الأقصى لمدة أسبوعين، ما عدا الذهاب لمدرستهن داخل المسجد.

وما زالت نحو 40 مقدسية من الممنوعات من دخول الأقصى يرابطن خارج باب السلسلة، وذكرت هنادي الحلواني -احدى المبعدات – إن قوات الاحتلال حاصرتهن بالحواجز الحديدية ومنعتهن من التحرك، وقامت بملاحقة عدد من النساء وحاولت اعتقال إحداهن، واعتدت على مجموعة من النساء التركيات بالضرب، بعد اقترابهن من النساء المحاصرات بالحواجز الحديدية للتضامن معهن.