قاصر يتعرض للتنكيل أثناء الإعتقال والمحكمة تمدد توقيف مصابين

الأحد 25/10/2015
الكاتب: azmi azmi
  • انشر المقالة

كيوبرس – منى القواسمي

أخلت شرطة الاحتلال في مدينة القدس اليوم (الأحد) سبيل الفتى المقدسي مجد الأعور 15 عاما من سكان حي عين اللوزة في سلوان؛ بشرط الحبس المنزلي 5 أيام وعدم الذهاب الى المدرسة.

وقال والده كمال الأعور لـ”كيوبرس” إن عناصر قوات الاحتلال الخاصة إقتحموا منزله منتصف ليلة أمس، وسلموه أمرا باعتقال نجله مجد بادعاء إلقاء الحجارة، ثم اقتادوه إلى مركز شرطة عوز في جبل المكبر.

وأوضح الوالد أنه تم احتجاز نجله مجد لمدة ساعتين في سيارة شرطة الاحتلال أثناء اعتقاله، أجبروه خلالها على جلوس القرفصاء والضغط عليه بكرسي السيارة، وعند وصوله الى مركز شرطة عوز، أجبروه بالقرفصاء على ركبتيه حتى الساعة الرابعة والنصف فجرا، وشدوا القيود البلاستيكية حول يديه، في حين قامت إحدى المجندات في المركز باستفزازه والدوس على رجليه عدة مرات.

وأشار إلى  أنه عند ذهابه صباح اليوم إلى مركز الشرطة، رفضوا السماح له بحضور التحقيق مع نجله. وقال إنه تم إخلاء سبيل مجد بشروط، ودفع كفالة قيمتها 500 شيكل وتوقيع الوالد على كفالة قيمتها 5 آلاف شيكل.

وفي السياق مددت محكمة الصلح في القدس المحتلة اليوم توقيف الطالبة شروق دويات من بلدة صور باهر حتى يوم الخميس القادم. وكانت دويات أصيبت قبل نحو 20 يوما بجروح بعد إطلاق مستوطن الرصاص نحوها، بينما كانت تسير في شارع الواد في بلدة القدس القديمة.

وما يزال الفتى أحمد مناصرة 13 عاما رهن التوقيف، حيث مددت محكمة الصلح توقيفه حتى يوم الجمعة القادم. وكان مناصرة أصيب بجروح بعد تعرضه للدهس والاعتداء المبرح في مستوطنة “بسغات زئيف” في القدس المحتلة.

كما مددت المحكمة المركزية في القدس المحتلة اليوم توقيف 6 شبان بينهم قاصرين تم تحويلهم للاعتقال الإداري بقرار من وزير الأمن الاسرائيلي موشي يعالون، لعدة أيام بعد النظر في الاستئناف المقدم لهم.

وذكر رئيس لجنة أهالي أسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب أن قاضي المحكمة المركزية نظر اليوم في الاستئنافات المقدمة بحق 4 شبان وقاصرين تم تحويلهم للاعتقال الإداري قبل عدة أيام، وقرر تمديد توقيفهم لعدة أيام أخرى.

20151024151650