قراءة الكتب في باب العامود تحت شعار “مش خايفين”

الجمعة 23/10/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

كيوبرس – منى القواسمي

نظم مقدسيون فعالية “مش خايفين” أمس الخميس في باب العامود في القدس المحتلة، قرأوا خلالها الكتب ورددوا أناشيد انتفاضة القدس.

وشارك في فعالية “مش خايفين” عدد من الفتيات والشبان، مرددين أناشيد لانتفاضة القدس وقراءة الكتب والقرآن الكريم، وسط تواجد عسكري لقوات للاحتلال.

وقالت الفتاة نارمين أبو ميزر: “جاءت فعالية قراءة الكتب نتيجة فرض الطوق العسكري على مدينة القدس، وتحول باب العامود لمكان شبه فارغ من الناس، بسبب إطلاق عناصر الاحتلال الرصاص على المارين في المكان، والتفتيشات المذلة والمهينة لشبابنا في الشوارع والطرق وكل مكان”.

وأضافت: “هدف هذه الفعالية تشجيع الناس على القدوم الى باب العامود والبلدة القديمة في القدس، وعودة الحياة الطبيعية للمكان، وعدم تفريغه وتهويده”.

وعن الفكرة قالت إينار حشيمة: “فكرة قراءة الكتب في باب العامود لكسر حاجز الخوف لدى العديد من السكان، الذين أصبحوا يشعرون بالخوف لدى مرورهم من هذا المكان خوفا من تعرضهم لإطلاق الرصاص”.

وأضافت: “لا نريد تهويد باب العمود كبابي الخليل والجديد، لذلك نظمنا فعالياتنا لإثبات وجودنا وبقائنا هنا وفي كل مكان بالقدس، حتى لو قمعنا من قبل الاحتلال الاسرائيلي، وندعو الناس إلى القدوم لمدينة القدس وخاصة باب العامود”.

ولفت المواطن جوزيف حزبون من بيت حنينا -49 عاما- أنه حضر لمشاركة أولاده إحساسهم الوطني وانتمائهم  للقدس، وضرورة الحفاظ على وجودنا فيها والاهتمام بالجانب الحضاري والثقافي لشبابنا.

وأكد على تشجيعه هذه المبادرات الثقافية لدى الشباب والفتيات، وضرورة مشاركتهم يدا بيد وعدم وقوف موقف المتفرج.