قوات الاحتلال ترضخ أمام عزيمة أطفال “يلا معنا ع الأقصى”

الخميس 30/07/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة

كيوبرس

منعت قوات الاحتلال في المسجد الأقصى، صباحا، لليوم الثاني على التوالي، دخول نحو 600 طفل من المخيم الصيفي “يلا معنا ع الأقصى”، إلا أن اعتراض الأطفال واحتشادهم عند أباب الأسباط، أجبر قوات الاحتلال على السماح لهم بالدخول بعد وقت قصير.

وأفاد مشرف الفعاليات في المخيم الصيفي سفيان جاد الله أنه حدثت احتكاكات بين الأطفال وقوات الاحتلال أمام الحواجز عند باب الأسباط، بعد منع دخول الأطفال دون سبب، وإصرارهم على دخول المسجد الأقصى ومتابعة فعالياتهم.

وأضاف جاد الله أن بعض الأطفال تعرضوا للاعتداء من قبل قوات الاحتلال، قبل أن ترضخ لهم وتسمح بإدخالهم في وقت لاحق من صباح اليوم.

واعتبر جاد الله أن سلطات الاحتلال تهدف الى إفراغ المسجد الأقصى من الأطفال والطلاب في عطلتهم الصيفية، وتقوم بسياسات قمعية لتخويفهم وثنيهم عن زيارة الأقصى مجددا.

وأكد على أن هذه السياسات لم تجد نفعا ولم تحقق هدفها بل إنها أتت بنتائج عكسية وزادت من تعلق الطلاب بالمسجد الأقصى وإصرارهم على التواجد فيه.

 

unnamed (11)

unnamed (9)