قوات الاحتلال تمنع وتعرقل دخول طلاب مدارس الأقصى

الإثنين 24/08/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

منى القواسمي-كيوبرس

مع بداية اليوم الأول في العام الدراسي الجديد لمدارس المسجد الأقصى المبارك، منعت قوات الاحتلال الاسرائيلي دخول المئات من الطلاب والطالبات لمدارسهم لمدة ساعة.

وأغلقت عناصر الاحتلال جميع بوابات المسجد الأقصى ما عدا ثلاث بوابات الناظر وباب حطة والسلسلة، وبقي طلاب المدارس خارج البوابات لمدة ساعة حتى سمح لهم بالدخول، فيما أجبرت عناصر الاحتلال طالبات مدرسة الثانوية الشرعية للبنات على الالتفاف من باب حطة إلى باب السلسلة، ومنعت بعض المعلمات من الدخول للمدرسة من باب الناظر.

كما منعت إدخال كتب طلاب مدارس المسجد الأقصى، مما اضطر مدراء ومعلمي المدارس إلى توزيع الكتب على الطلاب خارج الأقصى، بين بابي حطة والأسباط.

وأوضح الكسواني أن الشرطة الاسرائيلية منعت اليوم طلاب المدارس من الوصول لمدارسهم من الساعة السابعة صباحا حتى الثامنة، وفرضت عليهم إبراز هوياتهم الطلابية وشهادة الميلاد ، وأجبرتهم على الدخول من باب واحد وهو باب حطة ، والطالبات من باب السلسة وعرقلوا وصولهم للدوام حتى الساعة الثامنة والعشرة دقائق .

واستنكر الكسواني هذه الاجراءات، ووصفها بأنها أخطر ما تمارسه سلطات الاحتلال من بسط سيطرتها على المسجد الأقصى ، ولفت الى إجراءات الاحتلال شملت موظفين من دائرة الأوقاف، الأمر الذي يعد تعديا على سيادة الأوقاف .

وحذر الشيخ الكسواني من أبعاد هذه الاجراءات على المسجد الأقصى والأوقاف الاسلامية بقوله ” بهذا الاجراء قد دقت إسرائيل جميع نواقيس الخطر ،هذه ليست إجراءات طبيعية هي بسط سيطرة واعتداءات ، الآن الذي يحكم داخل المسجد الأقصى هو الاحتلال ، والذي يمارس كل ما يدور داخل الأقصى هو الاحتلال ، فلم يترك للأوقاف أي شيء تمارسه داخل الأقصى ، الآن نقف مكتوفي الأيدي لا نستطيع أن نفعل أي شيء للمصلين أو الموظفين ، واليوم عندما طلبنا بوجوب فتح بوابات الأقصى جميعها ، أبلغتنا الشرطة أنها ستبقيها مغلقة حتى الساعة 11 ، وهذه تصرفات تدل على أن الاحتلال يتحكم بأبواب المسجد ، وهذا أخطر ما يمارسه الاحتلال ضد الأوقاف والمصلين داخل المسجد .”

من جهتها قالت مديرة المدرسة الثانوية الشرعية للبنات عهاد صبري إن ما حصل اليوم مع أول أيام العام الدراسي الجديد مأساة، ويؤثر على نظام الدوام بالمدرسة والمسيرة التعليمية، ويؤدي إلى ترويع وتخويف الطالبات ويؤثر سلبا على نفسيتهن.

وأوضحت أن الشرطة الاسرائيلية منعت دخول الطالبات من باب حطة، وأجبرتهن على الالتفاف إلى باب السلسلة، وعند وصولهن هناك منعتهن الشرطة من الدخول لمدة ربع ساعة، وقامت بتأخيرهن عن موعد الحصة الأولى بالدوام حتى الساعة الثامنة وعشرة دقائق.

وأضافت ” لقد منعوا طالبة في الصف السابع برفقة والدتها من الدخول للأقصى وأعتدوا بالضرب على والدتها، ولفتت إلى أن الشرطة المتواجدة على باب الناظر منعت أيضا بعض المعلمات من الدخول للأقصى، مما إضطرهن إلى التوجه لباب السلسلة والدخول منه.

ويضم المسجد الأقصى ثلاث مدارس هي:” المدرسة الثانوية الشرعية للبنات، المدرسة الثانوية الشرعية للذكور، ومدرسة الأقصى الشرعية ” والتي تضم نحو 520 طالب وطالبة من الصف الأول حتى التوجيهي.