كيف مرت الليلة على أحياء القدس؟

السبت 19/09/2015
الكاتب: azmi azmi
  • انشر المقالة

منى القواسمي – كيوبرس

تصوير: صالح شوكة

تجددت المواجهات في أحياء مدينة القدس المحتلة مساء أمس الجمعة، وكان أعنفها في مناطق جبل المكبر ومخيم شعفاط وعناتا وبلدتي العيزرية وأبو ديس.

وقد شهدت الأحياء الملاصقة للبلدة القديمة والمجاورة للمدينة، هجمة شرسة من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي، وقمع عنيف للأطفال والشبان، والبيوت السكنية واعتقالات، ما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق والأعيرة المطاطية والرصاص الحي.

جبل المكبر

شهد شارع المدارس في جبل المكبر توترا كبيرا مساء أمس، بعد قيام قوات الاحتلال باقتحام منازل مجاورة للشارع وتفتيشها وتخريب محتوياتها، والاعتداء على الشبان داخلها واعتقالهم.

وذكر شهود عيان أأن قوات كبيرة اقتحمت شارع المدارس في جبل المكبر، بعد إصابة 4 مستعربين بالزجاجات الحارقة وطعن أحدهم، وقامت بإطلاق الرصاص الحي نحو الشاب محمد علي أسعد عويسات 26 عاما، ما أدى لإصابته في ساقه، ثم اعتقل ونقل للعلاج في مستشفى “شعاري تصيدق”.

وأضافوا أن قوات كبيرة اقتحمت بيوت في شارع المدارس وقامت بتفتيشها وبعثرة محتوياتها، منها بيوت لعائلات أبو دهيم وسرور وعبده، واعتقلت ستة شبان بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح، وهم: مجاهد عبيدية، ليث خلايلة، يزن سامي عويسات، مهتدي أسعد عويسات ومحمد أسعد عويسات”.

كما أطلقت القوات قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة نحو المنازل بشكل عشوائي، ما أدى لإصابة العشرات من السكان بالاختناق.

بلدتي العيزرية وأبو ديس

وانطلقت من نادي بلدة أبو ديس مسيرة إلى النقطة العسكرية المقامة على أراضي اهالي أبو ديس، نصرة للمسجد الأقصى، بمشاركة نحو 200 شاب من العيزرية وابو ديس، ورددوا هتافات مناصرة للمسجد الأقصى، منها “بالروح بالدم نفديك يا أقصى” و “ولن تركع أمة قائدها محمد”.

وأغلق الشبان بعدها الطرق المؤدية للجدار الفاصل في العيزرية والمعسكر في أبو ديس، ثم اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال الاسرائيلي والشبان، ما أدى لإصابة نحو 50 شابا بالإختناق، و15 شابا بالأعيرة المطاطية من بينهم شاب أصيب بقنبلة غاز في وجهه.

وذكر شهود عيان ان قوات الاحتلال الاسرائيلي لاحقت الشبان وسط بلدة العيزرية، فأصابت شاب بثلاث عيارات مطاطية في يده وظهره ورجله.

ولفتوا أن المسيرة التي نظمت نصرة للمسجد الأقصى لم تتوقف عند مدخل المعسكر، بل واصلت سيرها تجاه الجدار الفاصل القريب من جامعة القدس في أبو ديس، وقد تجددت المواجهات هناك مرة ثانية، وأصيب العشرات بالاختناق.

مخيم شعفاط

وقد اندلعت مواجهات عنيفة في مخيم شعفاط استمرت منذ ساعات بعد ظهر اليوم حتى المساء، أصيب خلالها 12 شابا وأعتقل ثلاثة.

وأفاد ثائر فسفوس – أحد المصابين بقدمه بعيار مطاطي – أنه أصيب خلال المواجهات 12 شابا بالعيارات المطاطية، واعتقل 3 بينهم قاصرين يبلغ عمرهما 13 عاما، وشاب 18 عاما تم اعتقاله بالقرب من بوابة الجدار الفاصل رغم اشتعال النيران أمامها، حيث قام أحد الجنود بالخروج من بين النيران واعتقل الشاب “الملثم” واعتدى عليه بالضرب المبرح ثم اعتقله.

وأضاف أن أحد الجنود حاول صعود بناية في مدخل مخيم شعفاط لاعتقال الشبان، فألقى عليه الشبان زجاجة حارقة أدت لإصابته بحروق.

قرية عناتا

ووصف المنسق الاعلامي لموقع عناتا أون لاين محمود عليان انه اندلعت اليوم المواجهات الأعنف عند مفترق قرية عناتا الشمالي، حيث اقتحمت قوات كبيرة من الجيش والمستعربين القرية حتى وصلوا وسطها، وقاموا بإطلاق وابل من قنابل الغاز المسيل للدموع نحو المنازل والسيارات بشكل متعمد، ما أدى إلى تحطيم زجاج عدد من السيارات.

وأوضح انه أصيب خلال المواجهات جندي بحجر في وجهه، ثم قامت القوات باقتحام القرية، وأغلقت المفترق لمدة ساعة بالكامل، ما تسبب بأزمة خانقة للسيارات القادمة لقرية عناتا.

وقال: “أصيب خلال المواجهات شاب بعيار مطاطي في رأسه وصدره، وتم نقله للعلاج في المستشفى، واعتقلت القوات شابين عند كازية أبو خليل بالقرب من مفترق عناتا الشمالي”.

وأشار أن القوات أطلقت قنابل الغاز بشكل متعمد نحو قاعة أفراح “اللؤلؤة”، مما تسبب في اختناق العشرات من المشاركين بالفرح.

العيسوية والطور

كما اندلعت مساء أمس مواجهات في قرية العيسوية عند مدخليها الغربي والشرقي بين الشبان وقوات الاحتلال الاسرائيلي، دون وقوع إصابات.

وعلى صعيد الطور اندلعت مواجهات عند مفترق الطور، وقامت قوات الاحتلال خلالها بإغلاق شارع خالد بن الوليد أمام حركة السيارات.

وأوضح رئيس لجنة المتابعة في الطور مفيد ابو غنام أنه أصيب طفل بعيار مطاطي في رأسه عصر اليوم، واعتقلت قوات الاحتلال الشاب سامي أبو سارة 19 عاما عند مفترق الطور.

IMG-20150918-WA0218 IMG-20150918-WA0220 IMG-20150918-WA0201 IMG-20150918-WA0205 IMG-20150918-WA0209