للأسبوع الثاني: الشرطة تعترض حافلات البيارق المتجه إلى الأقصى

الأحد 04/10/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

كيوبرس

تعرضت الشرطة الاسرائيلية للأسبوع الثاني على التوالي، صباح اليوم، لحافلات البيارق قبيل انطلاقها إلى المسجد الأقصى وأجبرت الركاب ممن تقل أعمارهم عن الخمسين سنة من السفر.

وأفاد أحمد حامد- مركّز حافلات البيارق، أن الشرطة الاسرائيلية أوقفت الحافلات المتجهة إلى المسجد الأقصى صباح اليوم من مدينتي الناصرة وطمرة وقرية كابول وكفركنا وطرعان، وفحصت رخص السائقين والحافلات وسحبت بطاقات الهوية للمصلين دون الخمسين واشترطت انزالهم من الحافلة.

وأضاف أن الحافلات واصلت طريقها بعد إنزال الركاب وسط امتعاض واستياء شديدين لدى المصلين.

وذكر خالد الحجازي من طمرة أن المصلين نظموا وفقه احتجاجية على ممارسة الشرطة الاسرائيلية والتضييق عليهم ومنعهم من أداء الصلاة والعبادة في المسجد الأقصى المبارك.

ويأتي هذا الإجراء، الذي تكرر عدة مرات في الأيام الأخيرة، في مسعى من سلطات الاحتلال الاسرائيلية لعزل المسجد الأقصى المبارك عن محيطه الفلسطيني وإفراغه من المسلمين.