لليوم الثالث على التوالي: منع دخول النساء وطالبات الشرعية للمسجد الأقصى، واعتقال طالبتين وناشط مقدسي

الأربعاء 26/08/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

منى القواسمي – كيوبرس

إعتقلت قوات الاحتلال صباح اليوم الأربعاء طالبتين من المدرسة الثانوية الشرعية للبنات والناشط المقدسي سعيد ركن من باب السلسلة في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

ونشرت قوات الاحتلال عناصرها، صباحا، في محيط المسجد الأقصى، ومنعت دخول كافة النساء وطالبات الثانوية الشرعية في المسجد الأقصى، حتى الحادية عشر ظهرا، لليوم الثالث على التوالي، فيما احتجزت البطاقات الشخصية للرجال كشرط لدخولهم.

وأوضحت مديرة المدرسة عهاد صبري أنه تم اعتقال طالبتين من الصف العاشر هما إسراء وبراء الغزاوي صباح اليوم وهما في طريقهما للمدرسة باب السلسلة، بعد تمزيق شهادتي ميلادهما.

وقالت صبري: “لليوم الثاني على التوالي تمنع قوات الاحتلال المتواجدة عند باب السلسلة الطالبتين من دخول المسجد الأقصى لمدرستهما، ورغم حديثها مع عنصر الاحتلال لإدخالهما إلا أنه رفض بحجة أنهما لا يوجد معهما شهادة ميلاد، واليوم عندما حضرتا للمسجد، رفضت قوات الاحتلال إدخالهما بحجة أن شهادات الميلاد الموجودة معهما ليست أصلية، ثم قامت باعتقالهما واقتيادهما إلى مخفر باب السلسلة”.

واشارت إلى أن قوات الاحتلال ما زالت تحتجز أيضا الطالبة كوثر غزاوي في الصف التاسع بين الحواجز الحديدية في باب السلسلة ولا تقدر على الوصول للمدرسة.

وأضافت: “كما منعت قوات الاحتلال اليوم مجموعة من طالبات المدرسة المرور عبر باب حطة برفقة معلمتهن، مما اضطرهن للإلتفاف من باب حطة إلى باب السلسلة حتى السماح لهن بالدخول للمدرسة”.

ووصفت صبري ما يجري بالإجراء الخطير الذي يمس طالبات المدرسة والمسيرة التعليمية، قائلة: “هذا يعتبر انتهاك لحرية التعليم وتعطيل المسيرة التعليمية، وتخويف وترويع الطالبات من خلال اعتقالهن”.

كما اعتقلت قوات الاحتلال صباح اليوم الناشط المقدسي سعيد ركن، أثناء قيامه بالتصوير في باب السلسلة.