متلفز: مجمل أحداث اليوم في المسجد الأقصى

الأحد 02/08/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة

انس غنايم / كيوبرس

يسود المسجد الأقصى ومحيطه هذه الأثناء هدوء نسبي بعد انسحاب قوات الاحتلال منه ورفعها الحظر الذي فرضته على دخول المصلين منذ ساعات الصباح بينما سمحت باقتحامات المستوطنين.

ويأتي هذا الهدوء المشوب بالحذر، بعد صباح عصيب عاشه المسجد الأقصى والمصلون فيه، خاصة بعد أن منعت قوات الاحتلال الرجال والنساء ممن هم دون الخمسين عاما من دخوله وأغلقت جميع مداخله إلا ثلاثة هي أبواب المجلس والسلسلة وحطة، واحتجزت بطاقات الهوية لمن سمحت لهم بالدخول، وصادرت بعضها الى مركز القشلة.

واعتدت عناصر الاحتلال التي انتشرت عند جميع مداخل الأقصى على المصلين من الرجال والنساء والأطفال وهددت بقمعهم بالقوة، غير أن التكبيرات والشعارات المناصرة للأقصى كانت الوسيلة للرد على إجراءات الاحتلال التعسفية.

وفي داخل المسجد الأقصى استطاع المعتكفون والمصلون (ممن سمح لهم بالدخول) أن يحبطوا اقتحامات المستوطنين للأقصى، وأجبروهم على اتخاذ مسار الهروب (من باب المغاربة حتى باب السلسلة) وسط تكبيرات وشعارات مناصرة للمسجد الأقصى والنبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.

وفي خطوة غير مسبوقة ذكرت مصادر في دائرة الأوقاف الإسلامية ان رئيس الشاباك الإسرائيلي يورام كوهين اقتحم المسجد الأقصى لأول مرة، فيما نظر مراقبون بعين الخطورة لهذا الاقتحام وأبعادها المحتملة على المسجد.

وفي غضون ذلك دخلت اليوم الأحد المرابطتين المقدستين هنادي الحلواني وخديجة خويص الى المسجد الأقصى بعد انتهاء فترة ابعادهن لمدة شهر عن المسجد الأقصى، فيما جابت مسيرة نسائية حاشدة أرجاء المسجد الأقصى تنديدا بجريمة حرق الرضيع على دوابشة على يد مستوطنين، ورفعت خلال المسيرة لافتات تدين الجريمة وتحمل صورا للرضيع، كما أطلقت الشعارات التي تمجد الشهداء.

وعلى سبيل الملاحقات الأمنية اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان هم محمد نجيب ومحمد أبو سنينة الى جانب عبادة نجيب وعبود حداد، وذلك أثناء خروجهم من المسجد الأقصى وتم نقلهم الى مركز الشرطة للتحقيق معهم.

يشار الى ان انتهاكات الاحتلال واعتداءاته على المصلين في المسجد الأقصى لم تتوقف منذ أحداث ما يسمى “ذكرى خراب الهيكل” يوم الأحد، وسط دعوات لجماعات يهودية تحرّض على المسجد الأقصى وتدعو لتكثيف الاقتحامات اليه.

مرفق رابط لأبرز مجريات اليوم: