مسؤول عسكري يدعم حق اليهود بالصلاة في الأقصى

الإثنين 18/05/2015
الكاتب: Qpress هيئة التحرير
  • انشر المقالة

” كيوبرس”
قال يائير نفي نائب رئيس اركان الجيش الإسرائيلي السابق ان من حق اليهود الصلاة “في جبل الهيكل” – التسمية الباطلة للمسجد الأقصى-، داعيا الاحتلال لإيجاد حل يعطي اليهود “الحق” بالدخول الى المسجد الأقصى دون قيد او شرط، “كما هو الحال لدى المسلمين الذين يتمتعون بحرية الدخول والخروج منه ” على حد تعبير نفي.

ودعا نفي الى وقف ما اسماها “ملاحقات” قوات الاحتلال للمستوطنين اليهود الذين يقتحمون الأقصى وعدم اعتقالهم ومنعهم من الصلاة داخل المسجد، مشيرا الى ان ذلك ” يتنافى مع الحقوق الأساسية للفرد التي بموجبها نصلي في كل مكان نراه مهما ومقدسا في أعيننا “.

وأكد نفي في حديث إذاعي عشية ذكرى ما يسمى ” يوم القدس” – وهي في أصلها ذكرى احتلال شرقي القدس “، أكد ان شعار ” جبل الهيكل بأيدينا ” الذي رفع اثناء احتلال القدس ما زال واقعا حيا على الأرض، فالحكومة الإسرائيلية هي من تتحكم في حركة دخول اليهود والعرب للمسجد الأقصى وهي الجهة المخولة لفعل أي شيء فيه “.

وقلّل المسؤول العسكري من فتاوى ” الحاخامية الدينية ” التي تحظر على اليهود دخول المسجد الأقصى، مشيرا الى ان ” هؤلاء لا يمكن ان يؤثروا على توجهنا العام، فهناك غالبية عظمى من الحاخامات تجيز ذلك ايمانا منها بان ” جبل الهيكل” هو جزء لا يتجزأ من دولة إسرائيل وجزء مهم أيضا من ميراث آبائنا “. كما جاء على لسان نفي.

ومن ناحيته قال مدير مؤسسة الأقصى للوقف والتراث المهندس امير خطيب، ان تصريحات المسؤول العسكري قديمة جديدة تندرج ضمن التوجه الإسرائيلي العام لتكريس وجود يهودي في المسجد الأقصى.

ودعا خطيب العالمين الإسلامي والعربي الى النظر لهذه التصريحات وغيرها بعين الخطورة ، مؤكدا في الوقت نفسه ان المشهد السياسي في المسجد الأقصى والقدس المحتلة آخذ بالانحدار نحو التصعيد والتطرف أكثر خاصة بعد سلسلة التصريحات التي انطلقت مؤخرا من ساسة وعسكريين إسرائيليين عقب الانتخابات الإسرائيلية وبعدها والتي دعت بمجملها الى فتح الباب امام اليهود للصلاة في المسجد الأقصى .