مساء أمس: مواجهات في أحياء القدس … وإصابة 3 جنود وشاب

الخميس 17/09/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة

منى القواسمي – كيوبرس

تجددت المواجهات في أحياء مدينة القدس المحتلة، مساء أمس الأربعاء، في ظل تصاعد وتيرة اعتداءات الاحتلال الاسرائيلي على المسجد الأقصى وحراسه والمصلين.

حيث اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال والشبان المقدسيين عند المعبر العسكري المقام على مدخل مخيم شعفاط، جرح خلالها 3 جنود.

وأفاد ثائر فسفوس أنه جرح 3 جنود أثناء تواجدهم في المعبر العسكري، بعد إلقاء الحجارة نحوهم من قبل شبان المخيم.

وأضاف: “اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي حي رأس خميس من خلال بوابة الجدار الفاصل، من أجل مباغتة الشبان عند المعبر، لكن الشبان ألقوا نحوها الحجارة فتراجعت، كما حاولت اعتقال عمال من الضفة الغربية عند مدخل مخيم شعفاط، إلا أن رشقهم بالحجارة من قبل القوات حال دون ذلك.

في حين ارتفع عدد المصابين في المواجهات التي اندلعت في بلدة العيزرية إلى 6 إصابات بالأعيرة المطاطية.

وفي ذات السياق أصيب شاب بعيار ناري في قدمه مساء اليوم خلال المواجهات التي اندلعت في قرية العيسوية، ولكنه تمكن من الفرار، ثم قامت قوات الاحتلال بنصب الحواجز الطيارة في عدة مناطق محيطة بالقرية بحثا عنه.

فيما قامت قوات الاحتلال بالاعتداء بالضرب المبرح على شبان خلال تواجدهم وسط الطور دون وجود أي مواجهات، واعتقلت الشابين محمد سليمان الهدرة 19 عاما، ومحمود نور أبو الهوى 22 عاما.

وقد شهدت الطور أجواء من التوتر بعد إعتقال الشابين وانتشار قوات كبيرة وسط الطور وإطلاقها قنابل الصوت والأعيرة المطاطية نحو السكان، كما قامت قوات الاحتلال بنصب حواجز طيارة بالمنطقة واستفزاز المواطنين، وتوقيف السيارات وتحرير مخالفات بحق السائقين.