مستوطنون يعتدون على شاب مقدسي في مستوطنة “ريخس شعفاط”

السبت 29/08/2015
الكاتب: azmi azmi
  • انشر المقالة

منى القواسمي – كيوبرس

أصيب الشاب عبد الكريم يوسف أبو خضير 22 عاما من سكان شعفاط، مساء اليوم السبت، بجروح ورضوض في يده اليسرى، بعد اعتداء مستوطنين عليه خلال مروره بمستوطنة “ريخس شعفاط” الكائنة بالطرف الغربي من الحي.

وقال الشاب عبد الكريم: “بينما كنت مارا بالمستوطنة بسيارتي، شاهدت  أكثر من 20 مستوطنا في الشارع تترواح أعمارهم ما بين 18 إلى 20 عاما، ولدى مروري بجوارهم فوجئت بهم يرشقون الحجارة نحوي دون سبب، مما تسبب بتحطم جزء من الزجاج الأمامي لسيارتي، وقد حاولت تفادي أحد الحجارة بيدي مما أدى لإصابتها وجرحها، فواصلت سيري بالسيارة خوفا من هجوم المستوطنين علي، ولدى إبتعادي عنهم توقفت واتصلت مع إبن عمي عبد الرحمن، فاتصل بسيارة الاسعاف وتم نقلي إلى مستشفى هداسا العيسوية للعلاج”.

وأضاف: “تم إجراء الفحوصات اللازمة لي وعلاج جروح يدي اليسرى، لكني ما زلت أشعر بآلام شديدة، وسأراجع مختص العظام يوم غد لإجراء الفحوصات اللازمة، كما سأقدم شكوى ضد المستوطنين”.

وأوضح والد عبد الكريم أنه بعد الاعتداء على ولده من قبل المستوطنين لم تحرك شرطة الاحتلال الاسرائيلي المتواجدة في المكان ساكن، ولم تعتقل أحد من المستوطنين المعتدين على نجله، فحضر شبان من حي شعفاط للمكان وجرت بينهم ومستوطنين مشادات كلامية وعراك بالأيدي، وقد حاولت شرطة الاحتلال الاسرائيلي قمع الشبان إلا أن تدخلهم حال دون ذلك.

ولفت أنه منذ استشهاد محمد أبو خضير لغاية اليوم تتواجد يوميا دوريات لقوات الاحتلال برفقة كلاب بوليسية في الشارع الرئيسي لحي شعفاط.

وقال أبو عبد الكريم: “لقد تزايدت اعتداءات المستوطنين حيال المقدسيين في شعفاط وبيت حنينا، حيث اقتحموا عدة مرات أراضي سكان بيت حنينا وقاموا بتكسير أشجار الزيتون والاعتداء على ممتلكات المواطن صالح أبو خضير، خلال توجههم للبيت المستولى عليه في بيت حنينا، كما تعرض سكان شعفاط القاطنين بالقرب من مستوطنة “ريخس شعفاط”، لعدة اعتداءات من قبل المستوطنين”.

IMG-20150829-WA0062