مسيرة غضب نصرة للأقصى اليوم الثلاثاء نحو نقاط التماس

الثلاثاء 29/09/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة

دعت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، أمس الاثنين، جماهير الشعب الفلسطيني إلى المشاركة في مسيرة الغضب التي تنطلق من خيمة الاعتصام على ميدان الشهيد ياسرعرفات عند الساعة الثانية عشرة ظهر اليوم الثلاثاء، وتتجه نحو مستوطنة “بيت إيل” ونقاط التماس، وذلك تاكيدا على رفض ممارسات الاحتلال في القدس، ولاسماع صوت شعب فلسطين المطالب بالحرية والاستقلال وحماية القدس امام هذه الحرب التي تشعلها دولة الاحتلال.
كما دعت القوى التجار، الذين وصفتهم بأنهم أول المدافعين عن القدس والاقصى المبارك الى اعلان الاضراب التجاري، اليوم الثلاثاء، باغلاق المحال التجارية من الساعة الثانية عشرة ظهرا وحتى الساعة الثانية من بعد الظهر استنكارا لما يجري في القدس.
وطالبت القوى الشعب الفلسطيني في كل مكان إلى إعلان النفير دفاعا عن القدس عاصمة فلسطين، وتاكيدا على رفض اجراءات الاحتلال فيها، وانتصارا للشهداء الابرار وعذابات الاسرى الابطال.
وقالت القوى في بيان لها: تمارس دولة الاحتلال ضمن حربها المفتوحة في القدس كل صنوف القتل والاستيطان وعنجهية المحتل القائمة على العنصرية والتطرف محاولين تغير معالم المدينة وفرض الامر الواقع الاحتلالي فيها واخراجها خارج الجغرافيا والامتداد الطبيعي مع الضفة الغربية، وتعيش القدس بمقدساتها فصلا من فصول الارهاب المنظم لدولة الاحتلال التي تواصل اقتحاماتها للمسجد الاقصى المبارك لفرض التقسيم الزماني والمكاني على الاقصى المبارك.
وتابعت: اننا ونحن نعلنها بصوت واحد أن هذه الاقتحامات واستخدام الدروع الثقيلة واستباحة المسجد الاقصى لن تمر ومن حق شعبنا الدفاع عن مقدساته، ووقف تدنيس اقصاه المتواصل وبكثافة منذ عدة ايام بمشاركة اركان حكومة الاحتلال المتطرفة حكومة المستوطنين.

المصدر:وكالة سما الاخبارية