مفاجأة مهرجان “الأقصى في خطر الـ20”: انطلاق مشروع “الأقصى مسؤوليتي”

الجمعة 11/09/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة
محمود أبو عطا /”كيوبرس”

بينما كانت حافلة تعتلي منصة مهرجان “الأقصى في خطر الـ 20″، أطلقت الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني، عصر اليوم الجمعة، المشروع الأول من نوعه في الداخل الفلسطيني تحت اسم “الأقصى مسؤوليتي”.

ومن أمام الحافلة التي كُتب عليها “أهلا وسهلاً بأحباب الأقصى ومن رفع شعار الأقصى مسؤوليتي” ووسط التكبيرات ورفع الأعلام، أعلن عريف المهرجان الشيخ فراس العمري عن انطلاق المشروع قائلا: “الأقصى مسؤوليتي هو مشروع قطري جديد وإبداعي، توعوي وتثقيفي، يشمل كل بلدان الداخل الفلسطيني ويهدف الى إحياء المسجد الأقصى في قلوب عموم الناس، شيبا وشبابا، رجالا ونساء، والى رفع الوعي وحث الأهل على شد الرحال الى المسجد الأقصى”.

وأضاف العمري: “من أهم فعاليات المشروع هي حافلة “الأقصى مسؤوليتي” التي صممت من جميع جوانبها بتصاميم الأقصى وتحمل شعار المشروع، حيث ستقوم بالتجوال بين بلدات الداخل الفلسطيني لعرض برامج فنية والفيلم الكرتوني الجديد “فرسان الأقصى”، ومعرض صور ومواد تثقيفية تتمحور حول قضية القدس والمسجد الأقصى”.

وعبّر العمري عن سروره للإعلان عن انطلاق المشروع خلال المهرجان المهيب، وقال إن ذلك سيسهم في شحن الهمم والعزائم على صعيد الشعب الفلسطيني في الداخل للتواصل الدائم مع القدس والأقصى.

ومشروع “الأقصى مسؤوليتي” هو مشروع متنقل ومتنوع، تجوب خلاله حافلة المشروع على مدار السنة بلدات وقرى ومدن الداخل الفلسطيني، وتطرق أبواب كافة أطياف المجتمع من عموم الناس والمدارس والمؤسسات العامة والمجتمع النسائي والشبابي والأطفال.

ويتضمن المشروع عدد من النشاطات والفعاليات منها نصب خيام مصممة بشكل ملفت، تتوافق مع هدف وشعار المشروع، إضافة الى العديد من الأعمال الإبداعية والفنية في كل بلد، والإعلان عن مسابقات قطرية لشد الرحال الى المسجد الأقصى، ترافقها حملات إعلامية وإعلانات مكثفة.

ويقوم طاقم عاملين متكامل على تنفيذ وإنجاح المشروع الذي سيختتم في مهرجان قطري كبير.