مواجهات عقب إحراق سيارة لقوات الاحتلال في الطور ومستوطنون يسيطرون على بناية في سلوان

الخميس 27/08/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

منى القواسمي -كيوبرس

شهد حي الطور مساء أمس الأربعاء مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال والشبان، بعد احتراق سيارة تابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء وقوفها في الشارع الرئيسي.

وأوضح شهود عيان أنهم شاهدوا النيران تتصاعد من السيارة في الطور بعد إلقاء الزجاجات الحارقة نحوها، وقد حضرت للمكان سيارات الإطفاء والإسعاف.

وأصيب العشرات من الشبان والسكان بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، بسبب إطلاق قوات الاحتلال الاسرائيلية وابل من قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت والأعيرة المطاطية بشكل عشوائي، والأعيرة النارية في الهواء.

فيما اعتقلت قوات الاحتلال أثناء ملاحقة الشبان، القاصر خضر وائل أبو غنام 16 عاما، والشاب أحمد محمد أبو الهوى 22 عاما، والشاب محمد أبو غنام، أثناء قيامهما بنصب خيمة لعرس أحد الشبان في شارع الخلة بالطور.

وفي سياق منفصل، سيطرت جمعية “عطيرت كوهنيم” الاستيطانية على بناية سكنية جديدة في حي الحارة الوسطى “بطن الهوى” ببلدة سلوان، بعد تسريبها وبيعها من قبل مالكها، وقام المستوطنون فور السيطرة على البناية بوضع الشبك الحديدي على النوافذ، ورفعوا العلم الاسرائيلي.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة – سلوان أن أكثر من 60 مستوطنا اقتحموا الحارة الوسطى ببلدة سلوان في حوالي الساعة الثانية والنصف فجرا، وقاموا بالسيطرة على بناية بحراسة من قوات الاحتلال الخاصة، حاملين معهم امتعتهم الشخصية وبعض الأدوات للإقامة والسكن في البناية.

وارتفع عدد البؤر الاستيطانية في الحارة الوسطى الى 7، وتعتبر هذه البناية أكبر بؤرة استيطانية تم السيطرة عليها في الحارة الوسطى بعد بناية “يوناتان”، وتقع البناية في موقع استراتيجي مطل على المسجد الأقصى وبلدة سلوان عامة، وفي وسط حي سكني مكتظ بالسكان.