نتنياهو الى الأمم المتحدة متهما الفلسطينيين بانتهاك “الوضع القائم” بالأقصى

الأربعاء 30/09/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة

انس غنايم /كيوبرس

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أثناء توجهه أمس لنيويورك لحضور اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، إنه سيتطرق في خطابه المرتقب الأسبوع الحالي، الى جملة من القضايا الاستراتيجية والهامة، ومن ضمنها الأوضاع في المسجد الأقصى.

وزعم نتنياهو في مؤتمر صحفي -عقده ظهر أمس الثلاثاء قبيل صعوده الى الطائرة-بأن “الفلسطينيون يروجون الأكاذيب حول انتهاك إسرائيل لاتفاقية الوضع القائم في المسجد الأقصى، لذلك سأطالب الجمعية العامة بوقف هذا التحريض، وأؤكد على أن إسرائيل ملتزمة بالوضع القائم وتحافظ عليه”.

واتهم نتنياهو الفلسطينيين بخرق اتفاق الوضع القائم، وقال “انهم يمسون بقدسية المسجد الأقصى من خلال ما أسماها أدوات قتالية”. ويشار الى أن “الوضع القائم” هو الوضع الذي ساد في العهد العثماني ولاحقا في فترة الانتداب البريطاني ومن ثم في العهد الأردني قبل أن تقوم إسرائيل باحتلال المدينة وتشرع بانتهاك الوضع القائم المتعلق بالمسجد الأقصى أكثر من مرة، وقد منح الاتفاق دائرة الأوقاف المسؤولية عن كل ما يتعلق بالمسجد الأقصى، بما في ذلك الحق في تحديد من يدخل ومن لا يدخل المسجد وبأي طريقة يدخلون باعتبارها المسؤولة عن إدارة المسجد من كل النواحي.

وخرقت إسرائيل اتفاق الوضع القائم يوم أن اقتحم اريئيل شارون المسجد الأقصى عام 2000 ،وعليه قامت إسرائيل ومن جانب واحد عنوة بالسماح باقتحامات المستوطنين للمسجد من خلال باب المغاربة دون موافقة من الأوقاف في نهاية العام 2003 .