نتنياهو يقرر تشديد العقوبات ضد راشقي الحجارة والزجاجات الحارقة

الأربعاء 16/09/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة
الأناضول
قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تشديد الإجراءات ضد راشقي الحجارة والزجاجات الحارقة، ضد القوى الأمنية، منها النظر في تغيير تعليمات إطلاق النار، وتحديد حد أدنى لمعاقبتهم، وفرض غرامات مالية كبيرة.
وقال مكتب نتنياهو، في تصريح مكتوب وصلت الأناضول نسخة منه، صباح اليوم الأربعاء، في أعقاب جلسة أمنية مطولة ترأسها، إنه “اتخذ في الجلسة قرار بتشديد الإجراءات على عدة أصعدة، منها النظر في تغيير تعليمات إطلاق النار، وفرض غرامات مالية عالية على القاصرين ووالديهم، الذين يرتكبون هذه المخالفات”.
وأضاف أن “رئيس الوزراء حدد عقد جلسة أخرى الأسبوع القادم، من أجل تطبيق الخطوات التي تم الاتفاق عليها في هذا الاجتماع”.
وهدد نتنياهو في مستهل الجلسة من وصفهم بـ”راشقي الحجارة، وملقي الزجاجات الحارقة والعبوات الناسفة، بمكافحتهم بشتى الوسائل المطلوبة”، مضيفا أنه “يتم التعامل مع هذه الاعتداءات من خلال القيام برد فعل صارم”.
وبحسب التصريح، فقد أكد نتنياهو على أن “إسرائيل ملتزمة بالحفاظ على الوضع الراهن في جبل الهيكل (الاسم اليهودي للمسجد الأقصى)، ولن تسمح للمشاغبين بمنع زيارات اليهود هناك”، على حد تعبيره.
وحضر الجلسة الأمنية مسؤولون كبار، من بينهم وزير الدفاع موشيه يعالون، ووزير الأمن الداخلي جلعاد اردان، ووزيرة العدل اياليت شاكيد، ورئيس بلدية القدس نير  بركات، والمبعوث الخاص لرئيس الوزراء المحامي يتسحاق مولخو، ومسؤولون آخرون.
وكانت اقتحامات الشرطة الإسرائيلية للمسجد الأقصى في الأيام الثلاثة الماضية، قد أدت إلى مواجهات عنيفة في ساحات المسجد، وفي أحياء في القدس، في ظل إدانات عربية وإسلامية ودولية.