وفاة مقدسية أمام حواجز الاحتلال في العيساوية

الإثنين 19/10/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

محمد أبو الفيلات- كيوبرس

توفيت مسنة من قرية العيساوية في القدس المحتلة صباح اليوم (الاثنين)، بعد أن عرقلت قوات الاحتلال وصولها الى المستشفى.

فقد تسببت الأزمات الخانقة التي تشهدها قرية العيساوية في وفاة المسنة هدى محمد درويش 65 عاما والتي عرقلت قوات الاحتلال وصولها إلى المستشفى.

وقال عضو لجنة المتابعة في قرية العيساوية محمد أبو الحمص لكيوبرس إن المسنة درويش كانت متوجهة إلى مستشفى هداسا الذي يبعد عن بيتها 5 دقائق إلا أن جنود الاحتلال منعوا نجلها من التقدم في سيارته ليتجاوز الأزمة الخانقة التي تسبب بها حاجز الاحتلال على مدخل القرية، حيث أطلقوا على سيارته القنابل الصوتية.

وأضاف أن نجلها استمر في محاورة قوات الاحتلال ليسمحوا له بعبور الحاجز ليتمكن من الوصول إلى المستشفى ليخضع والدته إلى العلاج، وبعد سماحها له بعبور الحاجز كانت والدته قد فارقت الحياة.

وتشهد مدينة القدس أزمات خانقة في ظل الحواجز التي نصبها الاحتلال في القرى والأحياء المقدسية، ما تسبب بعرقلة حياة المقدسيين وخاصة العمال وطلاب المدارس.