يهود يهتفون بالإساءة للرسول ويدعون لحرق الاقصى

الإثنين 25/05/2015
الكاتب: Qpress هيئة التحرير
  • انشر المقالة

الشيخ حسام أبو ليل :” محمد خلّف رجالاً ونساءً يعرفون كيف يسكتون هذه الأصوات”

محمود أبو عطا /”كيوبرس”
رصد المركز الاعلامي لشؤون القدس والأقصى “كيوبرس” شريط فيديو متداول على صفحات التواصل الاجتماعي ، جمعته جمعية ” عير عميم ” الإسرائيلية ونشرته على صفحتها بالفيسبوك ، وتظهر بالفيديو مجموعات من المستوطنين اليهود وهي تردد شعارات عنصرية مسيئة للرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم والمسجد الأقصى المبارك  مثل ، “محمد مات” و ” ليحرق المسجد ويبنى الهيكل” – يعنون المسجد الأقصى- وشعارات أخرى تدعو للانتقام من الفلسطينيين ولمحو فلسطين .

ويعود تاريخ الفيديو الى (17/5) خلال ما يسمى بمسيرة الاعلام الإسرائيلية -التي نظمها الاحتلال السبت الأخير بمشاركة عشرات الآلاف ، واخترقت القدس القديمة وانتهت في ساحة البراق .

وفي رد له على هذه الاساءة قال الشيخ حسام أبو ليل – نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني – ان اعتداءات وإساءات المستوطنين الى المقدسات وغيرها ، ما كانت ترى النور الاّ بإذن وضوء أخضر من المؤسسة الإسرائيلية وأذرعها التي هي أصلا تمارس أسوأ من ذلك” .

وتابع مخاطبا هذه الجماعات:” للذين يسيئون للنبي محمد –صلى الله عليه وسلم- وللدين الإسلامي والمسجد الأقصى المبارك نقول ، تبّت أيديهم وخرست ألسنتهم ، محمد خلّف رجالاً ونساءً سيقودون هذه الأمة بالرحمة والعزة والكرامة ، وهم يعرفون كيف يسكتون هذه الأصوات النشاز المنحرفة ، التي لا تعرف الاّ الكراهية للغير، سنبقى سائرين معتزين بديننا وانتمائنا لسيدنا محمد –صلى الله عليه وسلم-، ننشر العدل والأمان في العالم ونحرر الأوطان والمقدسات من دنس الغاصبين”.

وأشار أبو ليل الى ان ” هذه الاساءات والاعتداءات على شعبنا ومقدساتنا أخذت الضوء الأخضر والأذن من المؤسسة الإسرائيلية بكل أذرعها، التي هي أصلاً تمارس أسوأ من ذلك، وهي التي تطلق العنان لقطعان المستوطنين، للتخريب في المسجد الأقصى وفي سائر المقدسات الاسلامية والمسيحية في بلادنا، وهم الذين يقطعون أشجار الزيتون ، ويبيدون المزروعات، بحماية أمنية حكومية ، فهذه المؤسسة عبر تاريخا هي راعية لإرهاب مستمر “.
unnamed (15)