‬تكية خاصكي سلطان تاريخ من عطاء القدس

الأربعاء 24/06/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

 

أية شويكي – كيوبرس

في قصر مملوكي البناء وسط حارات القدس وأزقتها، تقع تكية خاصكي سلطان في عقبة التكية، التي سميت تيمنًا بها، وما زالت إلى اليوم حافظة لدورها كمقصد للمحتاجين وزوار المدينة المقدسة. فمنذ عام 1552م بنيت تكية خاصكي سلطان بأمر من روكسلانة زوجة السلطان سليمان القانوني لإطعام الفقراء وطلاب العلم والوافدين إلى مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، وقد تداخل بناؤها في أقسام عديدة من مبنى سرايا الست طنشق المظفرية (دار الأيتام الإسلامية).

وفي حديث مع عبد الله عجاج مشرف تكية خاصكي سلطان، بيّن أن هذه التكية تعمل طوال العام 5 أيام في الأسبوع لتوفير وجبات الطعام لسكان المدينة ومن حولها، أما في شهر رمضان فيبدأ العاملون في التكية يومهم من السادسة صباحًا في تحضير وجبات الإفطار المكوّنة من الحساء والأرز واللحم والدجاج طوال أيام الشهر الكريم، إذ يقبل عليها ما بين 117 – 150 عائلة مقدسية.

ويجتمع المحتاجون من المدينة في التكية، كل مع طبقه، في ساعات الظهيرة، من أجل استلام حصته من الطعام المقدم لوجبة الإفطار.

ويوضح مشرف التكية أنه كان للتكية قديما أراض وقفية مسخّرة من أجل توفير كافة مستلزماتها، أما اليوم فتستقبل الدعم من الهلال الأحمر الإمارتي ومتبرعين آخرين”.

وأبنية التكية ثقافة لم يمحها التاريخ رغم سعي الاحتلال لتهويد معالمها، كما أنها لم تقتصر على مدينة القدس فقط؛ بل انتشرت في عدة مدن فلسطينية كنابلس والخليل التي ما زالت إلى اليوم ملاذ المحتاجين من الناس.