السلطات الإسرائيلية ترحّل نشطاء أتراك وتمنعهم من دخول القدس

السبت 27/06/2015
الكاتب: azmi azmi
  • انشر المقالة

كيوبرس.

رحّلت السلطات الإسرائيلية، أمس الجمعة، 9 نشطاء وصحافيين أتراك كانوا متوجهين الى المسجد الأقصى لتنفيذ مشاريع رمضانية، بعد احتجازهم في مطار اللد لأكثر من 7 ساعات.

وأفاد الصحفي التركي حمزة تكين أن النشطاء التسعة، من ضمنهم نساء، تعرضوا للتحقيق في مطار اللد وقد تمحورت أسئلة المحققين حول علاقتهم بالحزب الحاكم في تركيا – “العدالة والتنمية”.

وأضاف تكين أن السلطات الإسرائيلية أصدرت قرارا بمنع دخول النشطاء الى مدينة القدس لمدة 10 أعوام.

كما تدخل السفير التركي مصطفى سارنتش وتابع الموضوع منذ احتجاز النشطاء – من ضمنهم رئيس الجمعية كمال اوزدال ورئيس جمعية ميمورسين، وحين أصدرت السلطات الإسرائيلية قرارها بترحيلهم، توجه سارنتش مع مدير تيكا لينوبا عن الوفد، وحضرا الى المسجد الأقصى لمتابعة نشاطات الجمعية.

وفور رجوع وفد الجمعية الى الأراضي التركية قاموا بإجراء مؤتمر صحفي للكشف عن انتهاكات السلطات الإسرائيلية وخرقها للقوانين والأعراف الدولية.

يذكر أن الجمعية التركية “صدقة تاشي” خيرية وجميع نشاطاتها اجتماعية تدعم الأيتام والفقراء، ولا علاقة لها بالسياسة. ورغم منع دخول أعضائها إلا أنه تمت مشاريعها بتوزيع 50 كسوة للأيتام و500 طرد غذائي وأكثر من 2000 وجبة إفطار قدمت في المسجد الأقصى.

IMG-20150626-WA0126