350 ألف مصل يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى

الجمعة 26/06/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

منى قواسميكيوبرس

 أدى صلاة ظهر الجمعة الثانية من شهر رمضان الفضيل اليوم مئات ألاف المصلين من الداخل الفلسطيني والضفة الغربية والقدس، في المسجد الأقصى المبارك.

وأفادت دائرة الأوقاف الاسلامية أن نحو 350 ألف مصل ومصلية أدوا صلاة الجمعة الثانية من رمضان في رحاب المسجد الأقصى ومصلياته.

فيما حرم الاحتلال أهالي قطاع غزة من الوصول الى المدينة والصلاة في الأقصى، كما منع الرجال الذين تقل أعمارهم عن الـ 40 عاما من أهالي الضفة الغربية من عبور الحواجز العسكرية المقامة على مداخل القدس للصلاة في الأقصى.

وحيا الشيخ إسماعيل نواهضة “خطيب الأقصى” في خطبة الجمعة أهالي الضفة الغربية والداخل الذين تحدوا الصعاب من أجل الوصول للمسجد الأقصى.

وأكد أن المصلين الذين شدوا الرحال الى الأقصى أدوا رسالة واضحة تؤكد على اسلامية المسجد وعدم تنازلهم عن ذرة تراب منه، كما أن مدينة القدس هي “مدينة السلام والأمن والأمان”.

وشدد الشيخ إسماعيل نواهضة على ضرورة وحدة الأمة الإسلامية وحل الخلافات والنزاعات والصراعات القائمة بينهم. وقال: “إن المسجد الأقصى يناديكم ويستصرخكم حتى يلتئم شملكم وتتوحد صفوفكم، فلا عزة ولا كرامة إلا بالعودة إلى عزة الاسلام .

ولفت الشيخ نواهضة إلى فضائل شهر رمضان حيث أضاف أن إن شهر رمضان فريضة عظيمة لتربية النفوس وتهذيبها، وفرصة للتخلي عن العادات السيئة، وكف اللسان عن الفحش والبذاءة والغيبة والنميمة والشتم”.

وتابع: “هو الشهر الذي تتآلف فيه القلوب وتجتمع فيه الأحبة على موائد الرحمن، شهر جعل صيامه فريضة أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار.”

وتطرق الشيخ الى ظاهرتين سيئتين في شهر رمضان: التجارة في المفرقعات المنتشرة في القدس خلال الفترة الماضية، مطالبا كافة التجار عدم المتاجرة بها لخطورتها على المجتمع، وظاهرة التدخين بعد تناول الإفطار في المسجد الأقصى.