63% من الأكاديميين مع السيادة الإسرائيلية على المسجد الاقصى

الخميس 09/07/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة

انس غنايم ” كيوبرس”

أجرت منظمة ” ام ترتسو” الطلابية الصهيونية مؤخرا استفتاء في صفوف طلبة الجامعات والكليات الإسرائيلية حول ضرورة فرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى وتعزيز الهوية الصهيونية في البلاد.

وأظهر الاستفتاء تأييد 63% من الطلبة فرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى، في حين عارض ذلك 22%، وجرى الاستفتاء في 15 معهدا أكاديميا بين جامعة وكلية ومنها الجامعة العبرية في القدس وجامعة حيفا وكلية سبير في النقب وكلية تال حاي في شمالي البلاد.

وقال متان بولغ المدير العام لمنظمة ” ام ترتسو” إن نتائج الاستفتاء أظهرت رغبة جامحة لدى الطلبة والأكاديميين بفرض السيادة الإسرائيلية على “جبل الهيكل”، كما أيدوا مطلب الحفاظ على يهودية الدولة ومحاربة كافة النشاطات والفعاليات المعادية لذلك، في إشارة الى ذكرى النكبة التي يحييها الطلاب العرب في الجامعات الإسرائيلية كل عام.

وفي سياق متصل أعلن ما يسمى ” معهد الهيكل” المزعوم نيته عقد مؤتمر الشبيبة التهويدي اليوم الخميس في تمام الساعة الثالثة والنصف عصرا، وذلك فيما يسمى” قاعة مؤتمرات الهيكل” في حارة الشرف او ما أطلق عليه الاحتلال ” الحي اليهودي”.

وسيشارك في المؤتمر حاخامات وقيادات دينية منهم الراف يسرائيل اريئيل رئيس ما يسمى “معهد الهيكل” والحاخام المتطرف يهودا غليك رئيس ائتلاف منظمات الهيكل المزعوم والحاخام المتطرف دوف ليؤور.

وجدير بالذكر ان منظمة ” ام ترتسو” هي تجمع طلابي يعنى بنشر أفكار الصهيونية ويروّج لقضية الهيكل المزعوم وبنائه على حساب المسجد الأقصى ويدعون الى السماح لليهود بأداء صلواتهم فيه.