9 آلاف مصلٍ يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى بسبب حصار الاحتلال

الجمعة 18/09/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة

منى القواسمي

أدى آلاف المصلين صلاة ظهر اليوم الجمعة داخل المسجد الأقصى المبارك، في ظل التشديدات العسكرية التي فرضتها قوات الاحتلال في مدينة القدس ومحيط المسجد.

وحالت القيود التي فرضتها قوات الاحتلال وتحديد أعمار الرجال ما فوق الأربعين عاما، والحصار العسكري، دون وصول آلاف المواطنين للمسجد الأقصى.

وذكر مسؤول الاعلام والعلاقات العامة في دائرة الأوقاف فراس الدبس أنه أدى نحو 9 آلاف مصل اليوم صلاة ظهر الجمعة في المسجد الأقصى، وأوضح أن شرطة الاحتلال قامت اليوم بإغلاق 3 بوابات للمسجد الأقصى، هي الحديد والقطانين والملك فيصل، في حين حلقت مروحية ومنطاد حراري في سماء الأقصى والقدس خلال صلاة الظهر.

وألقى خطبة صلاة ظهر اليوم في المسجد الأقصى الشيخ إسماعيل نواهضة، الذي أكد فيها على مكانة المسجد الأقصى وضرورة الدفاع عنه والرباط فيه، ولفت إلى الهجمة الإسرائيلية على المسجد الأقصى وخاصة في الأعياد اليهودية، واقتحامه خلال هذا الأسبوع عدة مرات من قبل قوات الاحتلال والاعتداء على المصلين ومدير المسجد الأقصى وحراسه.

وعقب انتهاء صلاة الجمعة نظمت نسوة وقفة احتجاجية على الدرجات بين المصلى القبلي ومسجد قبة الصخرة، ورفعن الأعلام الفلسطينية والمصاحف، ورددن هتافات مناصرة للمسجد الأقصى منها ” لن يقسم الأقصى “و ” بالروح بالدم نفديك يا أقصى”.

وأستنكر خطيب المسجد الأقصى الاعتداءات التي طالت المسجد والمصلين وحراس وموظفي دائرة الأوقاف الاسلامية، وشدد على أن المسجد الأقصى لكافة المسلمين في أنحاء المعمورة وليس فقط للفلسطينيين وحدهم. وتطرق في الخطبة الثانية إلى فضل الأيام العشر من ذي الحجة، وحث المسلمين على التضرع الى الله والاكثار من العبادة والدعاء في هذه الأيام.

ويشار الى ان محيط المسجد الأقصى يشهد منذ ساعات الفجر، حصارا كاملا من قبل قوات الاحتلال، التي نشرت المئات من عناصرها، ونصبت الحواجز العسكرية، وعرقلت حركة الدخول الى المسجد الأقصى المبارك، الأمر الذي دفع بمن لم يتمكنوا من الدخول للصلاة في شوارع وأحياء القدس المحتلة محاطين بطوق عسكري خانق.